محكمة الاحتلال في الناصرة تعقد جلسة النطق بالحكم لأسرى نفق الحرية

محكمة الاحتلال الإسرائيلي العسكرية تعقد اليوم في الناصرة جلسة النطق بالحكم في قضية أبطال نفق الحرية.

محكمة الاحتلال في الناصرة تعقد جلسة النطق بالحكم لأسرى نفق الحرية

أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحرّرين، أمس السبت، أنّ المحكمة العسكرية الإسرائيلية ستعقد في الناصرة، اليوم الأحد، جلسة للنطق بالحكم على الأسرى الستة بعملية "نفق الحرية".

وفي مطلع الشهر الجاري، أكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أنّ سلطات الاحتلال الإسرائيلي، تُواصل عزل الأسير زكريا الزبيدي داخل زنازين العزل الانفرادي منذ ما يقارب 8 أشهر.

وحمّلت هيئة الأسرى سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير الزبيدي ورفاقه الآخرين الذين انتزعوا حريتهم من سجن "جلبوع"، في ظل ما تقوم به إدارة سجون الاحتلال من إجراءات عقابية بحقهم وابتكار أساليب قمعية جديدة تنفذها ضدهم.

وكانت المحكمة قد نظرت، في نيسان/أبريل الماضي، بطلب النيابة العامة فرض عقوبات إضافية عليهم وعلى خمسة أسرى آخرين، تنسب إليهم سلطات الاحتلال تهماً بمساعدة الأسرى الستة في الهروب.

يذكر أنه في 6 أيلول/سبتمبر الماضي، تمكن ستة أسرى من تحرير أنفسهم من سجن جلبوع "الشديدة حراسته"، شمال فلسطين المحتلة، عبر نفقٍ حفروه أفضى بهم إلى خارج أسوار السجن، قبل أن يعاد اعتقالهم مرّةً ثانيةً.
 
والأسرى الستة هم: محمود عارضة (46 عاماً)، يعقوب قادري (49 عاماً)، أيهم كممجي (35 عاماً) من سكان كفردان، مناضل انفيعات (26 عاماً) من يعبد، محمد عارضة (40 عاماً) من عرابة، وزكريا زبيدي (45 عاماً) وجميعهم من محافظة جنين.

المصدر:الميادين

تفاعلات مع المقال

like
0
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0