امرأة تنجب توأما بفارق أسبوع بين الأول والثاني: فكيف حصل ذلك؟

أشارت وسائل إعلام إلى أن امرأة في تكساس حملت للمرة الثانية خلال فترة حملها، وأنجبت توأمين حملت بهما بفارق أسبوع تقريبا.

امرأة تنجب توأما بفارق أسبوع بين الأول والثاني: فكيف حصل ذلك؟

علمت كارا وينهولد، المرأة البالغة من العمر 30 عاما، أبنها حامل خلال شهر آذار مارس 2021. ولم يظهر فحص الموجات فوق الصوتية الذي خضعت له بعد خمسة أسابيع، سوى جنينا واحدا ينمو في رحمها. لكن خلال فحص ثان بعد حوالي أسبوعين، ظهر جنين آخر آخذ في النمو.

وتُعرف هذه الظاهرة النادرة، التي يحدث فيها الحمل الثاني في خضم حمل آخر، باسم "الحمل الإضافي" أو "الحمل الزائد".

وتشير مجلة " Healthline" إلى أن هذه الظاهرة نادرة الحدوث، وتحدث غالبا لدى نساء يخضعن لعلاجات الخصوبة، مثل الإخصاب في المختبر (IVF).  

وتعتبر حالة وينهولد نادرة بشكل استثنائي لأنها لم تخضع لأي من علاجات الخصوبة. ومن أجل حدوث مثل هذا "الحمل الإضافي"، يجب أن تجتمع ثلاثة عوامل نادرة في وقت واحد:

أولاً، يجب أن يطلق المبيض بويضة جديدة، وهذا لا يحدث هذا عادة لأن الجسم يفرز هرمونات في بداية الحمل لوقف الإباضة.  ثانيًا، يجب أن تُخصب تلك البويضة بواسطة خلية منوية؛ وهذا غير محتمل لأن المخاط يتراكم كحاجز في قناة عنق الرحم مع بداية الحمل. وأخيرًا، يجب أن تنغرس البويضة الملقحة في الرحم. لكن مع وجود جنين آخر وبدء تطوره، قد لا يكون هناك متسع كبير لجنين آخر.

يذكر أن وينهولد أنجبت توأمها النادر خلال شهر تشرين الأول - أكتوبر 2021. ووفقا لصحيفة ديلي ميل، كان كولسون، المولود الأول، أكبر قليلا من توأمه كايدن عند الولادة ولا يزال يفوقه في الحجم بعد ستة أشهر من ولادتهما.

المصدر:مونت كارلو

تفاعلات مع المقال

like
0
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0