الصين: واشنطن تتهرب بشكل متزايد من التزاماتها بشأن قضية تايوان

وزير الخارجية الصيني وانغ يي يؤكد أنّ فشل واشنطن في التزام مبدأ "صين واحدة" يقوّض السلام في مضيق تايوان، ويدعو الولايات المتحدة إلى التخلي عن "منطق التنافس".

الصين: واشنطن تتهرب بشكل متزايد من التزاماتها بشأن قضية تايوان

صرّح وزير الخارجية الصيني، وانغ يي، بأنّ سلطات الولايات المتحدة تتهرب على نحو  متزايد من التزاماتها بشأن قضية تايوان، وهي بذلك في المحصلة "ستجلب لنفسها المتاعب".

وفي رسالة بالفيديو إلى المشاركين في ندوة "كيسنجر والعلاقات الصينية الأميركية"، قال رئيس الدبلوماسية الصينية: "إذا استمرت الولايات المتحدة في السير بطريقة معاكسة في قضية تايوان، فإنّها في النهاية ستجلب على نفسها المتاعب"، مشيراً إلى أنّ فشل واشنطن في التزام مبدأ "صين واحدة" يقوّض السلام في مضيق تايوان.

وشدد وانغ يي على أنّ "العلاقات بين جمهورية الصين الشعبية والولايات المتحدة يجب ألا تستمر في التدهور، ويجب أن تتخذ واشنطن الخيار الصحيح، وترتفع فوق منطق التنافس، وتزيد من التفاعل والتعاون"، موضحاً أنّ المهمة الرئيسة، التي تضعها الصين أمامها هي "تركيز الجهود من أجل تنميتها الخاصة".

وحذر وزير الخارجية الصيني الولايات المتحدة من مواجهة "احتكاك متزايد مع بكين"، في حال انتهجت سياسة تهدف إلى"هزيمة جمهورية الصين الشعبية بصورة تامة، وتحقيق نصر أميركي مطلق"، معرباً في الوقت نفسه عن الأمل في "ألا تتردد الولايات المتحدة في اتخاذ إجراءات لإعطاء دفعة إيجابية لتنمية العلاقات" مع بكين.

ورأى وانغ يي، يوم السبت، أنّ بكين "تعدّ تصريح وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن بشأن الصين علامةً على انحراف خطر في العلاقات بين البلدين عن المسار الطبيعي".

وقال وزير الخارجية الصيني: "خطاب بلينكن في شأن سياسة الصين يشير إلى انحراف خطر عن مسار العلاقات الصينية الأميركية"، مضيفاً: "نريد أن نقول للجانب الأميركي إنّ بلادنا ليست أبداً ما تتخيله الولايات المتحدة ".

وفي 23 من أيار/مايو الماضي، أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، وانغ ون بين، أنّ "تايوان تعد جزءاً لا يتجزأ من جمهورية الصين الشعبية"، مشيراً إلى أنّ بلاده ستتخذ "تدابير حازمة لحماية سيادتها ومصالحها الأمنية".

المصدر:الميادين

تفاعلات مع المقال

like
0
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0