أهالي أسرى غزة يزورن أبناءهم في سجن "نفحة" الإسرائيلي

مكتب إعلام الأسرى يعلن مواصلة الأسير خليل عواودة (40 عاماً) والأسير رائد ريان (27عاماً) إضرابهما عن الطعام احتجاجاً على اعتقالهما الإداري، وعشرات الأهالي يزورون أبناءهم الأسرى في سجن نفحة الإسرائيلي.

أهالي أسرى غزة يزورن أبناءهم في سجن "نفحة" الإسرائيلي

أعلن مكتب إعلام الأسرى أنّ الأسير خليل عواودة (40 عاماً) من قرية إذنا جنوبي الخليل يواصل إضرابه عن الطعام لليوم 104 على التوالي وسط تدهور خطير على صحته، والأسير رائد ريان (27 عاماً) من قرية بيت دقو شمال القدس المحتلة يضرب لليوم 69 احتجاجاً على اعتقالهما الإداري.

هذا وقال الصليب الأحمر الفلسطيني إنّ 40 من أهالي الأسرى بغزة، توجّهوا صباح اليوم لزيارة 24 أسيراً في سجن "نفحة" الإسرائيلي.

وعقدت الفصائل والقوى الفلسطينية اجتماعاً طارئاً في غزة، يوم أمس الإثنين، ناقشت فيه التصعيد الإسرائيلي في الأراضي المحتلة، إضافة إلى خطورة الوضع الصحي المتردي للأسرى المضربين عن الطعام.

ودعت الفصائل القوى إلى توسيع فعاليات الدعم والإسناد الشعبي نصرة للأسرى والمضربين وخاصة خليل عواودة ورائد ريان"، كما دعت مختلف الأطراف والهيئات الحقوقية إلى التحرك العاجل والضغط على الاحتلال للاستجابة لمطالب الأسرى.

وقبل أيام، ذكّرت جمعية "واعد" للأسرى  أن الأسير عواودة الذي اعتقلته قوات الاحتلال بتاريخ 27 كانون الأول/ديسمبر 2021، يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام في ظل ظروف صحية سيئة للغاية.

وأضافت أنّ الأسير ريان يعاني أيضاً في عزله الانفرادي في سجن "عوفر" من آلام في الرأس والمفاصل وضغط في عينيه، ويشتكي من إرهاق شديد وتقيؤ بشكل مستمر، ولا يستطيع المشي، ويتنقّل على كرسي متحرك.

المصدر:الميادين

تفاعلات مع المقال

like
0
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0